بقلم : خديجة قطب

أعلن المدير العام لمنظمة الصحة العالمية الدكتور تيدروس أدهانوم عن تلقي عدد من البلاغات بإصابة ثديات ومنها المنك والثعالب وسباع البحر، بفيروس H5N المسبب لإنفلونزا الطيور، وهو الفيروس الذي ينتشر منذ 25 عاما بين الطيور البرية والدواجن .

وقال إن الخطر حاليا منخفض، حيث لم نشهد منذ عام 1996 إلا انتقالًا محدودًا للفيروس للإنسان، ولكن لا يمكن افتراض أن يستمر الوضع على هذا النحو .

ودعا إلى الاستعداد لمواجهة أي تغير في الوضع الراهن، مشددا على ضرورة عدم لمس الأفراد للحيوانات النافقة أو المريضة، وإبلاغ السلطات المحلية بشأنها .

وتعمل المنظمة مع السلطات الوطنية لرصد الوضع عن كثب، ودراسة حالات الإصابة بالفيروس عند الإنسان فور حدوثها، كما أوصى برفع درجة التأهب والرصد في المناطق التي يتفاعل فيها الإنسان مع الحيوان، سواء في المزارع أو الحيوانات البرية، مطالبًا بتأمين لقاحات إنفلونزا الطيور لتكون متاحة للاستخدام العالمي .

This site uses cookies to offer you a better browsing experience. By browsing this website, you agree to our use of cookies.
Verified by MonsterInsights