اكد روبرت فيرويذر المبعوث البريطاني للسودان وجنوب السودان أن كلا من المملكة المتحدة ومصر تشتركان في هدف الوصول إلى سودان آمنة ومستقرة.

وتابع قائلا «ندرك الدور الهام الذي تلعبه مصر في استضافة السودانيين الذين فروا من الصراع. ونواصل بذل كل الجهود لضمان التوصل إلى وقف

دائم لإطلاق النار، وندعو الجانبين إلى وضع حد لإراقة الدماء».

 

وأكد ان المملكة المتحدة كانت ولا تزال جهة مانحة ملتزمة في السودان، حيث أنفقت أكثر من ٢٥٠ مليون جنيه إسترليني على المساعدات

الإنسانية في السنوات الخمس الماضية.

اقراء ايضا : سييرا: يجب أن نقاتل ونستمتع أمام الهلال

وأضاف قائلا «تواصل المملكة المتحدة استكشاف الخيارات لتقديم مساعدات إنسانية فعالة للناس في السودان، بالتنسيق الوثيق مع الشركاء

الدوليين، بما في ذلك الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية».

 

وخلال زيارته لمصر  التقى المسئول البريطاني  بنائب وزير الخارجية للشئون الإفريقية السفير حمدي لوزا. واتفق المسئولان على ضرورة

التوصل إلى وقف فوري ودائم لإطلاق النار في السودان واستئناف عملية الانتقال إلى حكومة بقيادة مدنية.

 

وناقشا أهمية قيام طرفي النزاع بالسماح بوصول المساعدات الإنسانية وحماية المدنيين والعاملين في المجال الإنساني.

 

كما  التقى أيضا مع الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية السفير حسام زكي، وناقش معه الأوضاع في السودان والجهود الدولية لإنهاء الأزمة.

اقرراء ايضا : وصلت الطائرة الإغاثية السعودية الثالثة إلى مطار بورتسودان الدولي بالسودان

كما التقى بممثلي المفوضية السامية للأمم المتحدة لشئون اللاجئين في مصر.

يذكر انه بدء الأزمة في الشهر الماضي، كانت مصر و المملكة المتحدة  على اتصال وثيق، حيث اتصل رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك

بالرئيس عبد الفتاح السيسي،

كما اتصل وزير الخارجية البريطاني جيمس كليفرلي بوزير الخارجية سامح شكري، حيث تم تناول   الجهود الدبلوماسية من أجل السلام في

السودان، والتنسيق لإخلاء أصحاب الجنسيات البريطانية والمصرية وغيرها من الجنسيات

This site uses cookies to offer you a better browsing experience. By browsing this website, you agree to our use of cookies.
Verified by MonsterInsights