بقلم : فتحى السايح

 

أعلنت شركة “جو جلوبال“- لتنمية الأعمال الدولية – بالتعاون مع مشروع تطوير التجارة وتنمية الصادرات في مصر (TRADE)المُمول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID)، عن انطلاق النسخة الثانية من فعاليات معرض ومؤتمر “اكسبورت سمارت”، والذي سيُقام يوم 14 مارس 2023، بفندق رويال مكسيم بالاس كمبنسكي بالتجمع الخامس في القاهرة الجديدة، والذي يساهم في مساعدة الشركات الصغيرة والمتوسطة على زيادة صادراتها بشكل مُستدام.

 

ويُعد اكسبورت سمارت الذي يتم تنظيمه للعام الثاني- ملتقى التصدير والمصدرين في مصر من خلال إتاحة الفرصة للمصدرين ومُقدمي الخدمات والهيئات المعنية بتطوير القطاع التصديري والهيئات التمويلية وذلك لتشبيك مُقدمي الخدمات مع الشركات المُصدرة تماشياً مع خطة الحكومة المصرية لزيادة حجم الصادرات المصرية إلى 100 مليار دولار.

 

هذا ويضم اكسبورت سمارت حوالي 50 عارض من القطاع الخاص لمُقدمي الخدمات المالية وغير المالية المختلفة ويستهدف الزائرين لأكثر من 1000 شركة مُصدرة أو جاهزة للتصدير في عدة قطاعات صناعية مختلفة من ضمنها الصناعات الهندسية، مواد البناء والتشييد، قطاع المنسوجات، الملابس الجاهزة، المفروشات المنزلية، التعبئة والتغليف، الصناعات الغذائية، الصناعات الكيماوية، الصناعات الطبية، الحاصلات الزراعية، وصناعة الأثاث.

 

وقالت رانيا حبيب رئيس اللجنة المُنظمة لمعرض اكسبورت سمارت ورئيس مجلس إدارة شركة جو جلوبال لتنمية الأعمال الدولية أن تنظيم النسخة الأولى والثانية لملتقى التصدير يأتي تماشياً مع رؤية القيادة السياسية والحكومة المصرية لتحقيق 100 مليار دولار من الصادرات، وذلك من خلال السعي إلى خلق فرصة لملتقي مطوري الأعمال ومقدمي الخدمات المتخصصة في التصدير لتعريف الشركات المصرية برحلة التصدير والاحتياجات الفنية والمالية المطلوبة والمشكلات التجارية وكيفية تلافيها والتعريف بالمزايا النوعية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة التي تساعد علي التصدير.

 

وأضافت، يُعد اكسبورت سمارت الملتقى الأول من نوعه في مصر القائم على التشبيك والربط بين المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومقدمي الخدمات المالية وغير المالية بهدف تنمية الصادرات من خلال تقديم كل ما هو جديد من الخدمات والأفكار التي تساعد المصدر المصري حيث يجمع تحت سقف واحد كل الخدمات الخاصة بنمو الشركات في مختلف التخصصات التي من شأنها زيادة تنافسية الصادرات المصرية.

 

وأشارت إلى أن المؤتمر المصاحب للمعرض يركز في دورته الثانية على التصدير لأفريقيا من خلال مجموعة من الحلقات النقاشية بعنوان «رحلة التصدير إلي أفريقيا» ومناقشة الموضوعات والقضايا الرئيسية التي تهم القطاعات التصديرية المختلفة والفرص المتواجدة في القارة الأفريقية والدعم الحكومي وكيفية الاستفادة منها، وطرق وخدمات تمويل التجارة مع أفريقيا، وتسويق المنتجات المصرية للأسواق الأفريقية.

 

وأعرب رشيد بنجلون، مدير مشروع تطوير التجارة وتنمية الصادرات في مصر المُمول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، عن فخره بالتعاون والشراكة الاستراتيجية مع شركة جو جلوبال التي تملكها وتديرها سيدة أعمال في إقامة ملتقى اكسبورت سمارت للمرة الثانية على التوالي .

 

وذلك إيماناً من المشروع بالدور الحيوي الذي تلعبه المرأة في التنمية الاقتصادية للبلاد ودعم المزيد من السيدات على المشاركة والنجاح ليس فقط في تصدير منتجاتهم إلى الأسواق الخارجية ولكن من خلال تقديم العديد من الخدمات التصديرية المختلفة للمصدرين.

 

وأشار إلى أهمية هذا الملتقى حيث يُعد أحد الأدوات الفاعلة لتحقيق العديد من الأهداف الرئيسية للمشروع، فهو أكثر من مجرد حدث لمدة يوم واحد؛ فهو مُحفّز لتهيئة بيئة مواتية للتجارة الشاملة وتوسيع نطاقها لسنوات قادمة من خلال تجمع كافة الأطراف المعنية في مجال تنمية الصادرات معًا – منهم من لهم باع طويل في قطاع الصناعات لسنوات، ومنهم المصدرين ممن هم في بداية مسارهم، ومنهم مقدمي خدمات التصدير، والمؤسسات الحكومية والجهات الفاعلة في القطاع الخاص، ومؤسسات التنمية.

 

وأضاف بنجلون: “نعمل على تحقيق أهداف تنمية وزيادة الصادرات المصرية عبر إتاحة الفرص التصديرية أمام الشركات الصغيرة والمتوسطة ودعمها بالمعرفة ورفع الوعي التصديرى ومساندة الشركات علي تقوية اساسياتها وزيادة تنافسية منتجاتها وتوفير كل ما يؤهلها للنفاذ إلى الأسواق العالمية من خلال تقديم الخبرات والدعم الفني لهذه الشركات لزيادة صادراتها”.

 

وتجدر الإشارة إلى اعتماد ملتقى اكسبورت سمارت على مبدأ تطوير الفكرة الأساسية له سنوياً ليتماشى مع مستجدات السوق الدولي واتجاهاته، بالشكل الذي يحقق أقصى استفادة للشركات المصدرة الصغيرة ومتوسطة الحجم، إلى جانب توفيره العديد من الفرص الاستثنائية للتواصل مع مُمثلي الجهات الحكومية المدعوة والمنظمات الدولية المختلفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses cookies to offer you a better browsing experience. By browsing this website, you agree to our use of cookies.